المهمة تمت وحان الوقت أن تعود ريما لعادتها القديمة نهائي دوري أبطال أفريقيا يعود إلى نظام الذهاب والإياب

رجعت ريما لعادتها القديمة مثل عربي مشهور يستخدم عندما يعود الشخص لعاداته أو قرارته القديمة بعد فترة تغيير وجيزةـ

أمر ينطبق تماماً على قرار الاتحاد الأفريقي الذي أعلنه اليوم بالعودة إلى النظام القديم لنهائي دوري أبطال أفريقي من مباراتين ذهاباً وإياباً.

“أنا مفزوع مما حدث، الوداد ظٌلم كثيراً في نهائي دوري أبطال أفريقيا” هكذا صرح أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي السابق عقب نهائي دوري أبطال أفريقيا عام 2019 الذي توج به الترجي التونسي على حساب الوداد المغربي في لقاء شهد جدل تحكيمي كبير، وكان آخر نهائي يقام بنظام المباراتين الذهاب والإياب.

أعقب هذا التصريح إقامة ثلاث نهائيات لدوري أبطال أفريقيا بنظام المباراة الواحدة في ملعب محايد حيث تم إقامة نهائي القرن التاريخي على ستاد القاهرة بعد أن تأكد طرفي النهائي من مصر عام 2020.

وبعد ذلك تم إقامة نهائيين على ملعب مركب الخامس بالمغرب عام 2021 وتوج الأهلي حينها بطلاً على حساب كايزرتشيفز وعام 2022 التي استطاع فيها الوداد أن يفوز باللقب على حساب الأهلي، الذي اعترض مسبقاً على إقامة اللقاء في أرض منافسه في نهائي البطولة.

“حزن الأهلي من تعرضهم للظلم أمر مفهوم ومشروع، كل شئ تم الإعداد له قبل قدومي ولم يكن في استطاعتي تغييره، ولكن سنقوم بإصلاح ذلك ولن يحدث مرة اخرى، ستلعب المباراة النهائية لدوري أبطال أفريقيا من مباراتين”. هكذا تحدث باتريس موتسيبي رئيس الاتحاد الأفريقي إلى وسائل الإعلام الجنوب أفريقية.

 

تنصل الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي من شبهة ظلم الأهلي وحصل الوداد على لقب دوري الأبطال وعاد النظام القديم للنهائي أو قل عادت ريما لعادتها القديمة.

اترك تعليقا