ما المُقبل يا أهلي؟

دائمًا ما يكون الأهلي صاحب الرصيد الأكبر في أي مباراة محلية أو حتى قارية يدخلها، دائمًا الأهلي هو الأقرب لأي بطولة يدخلها، عصت علينا كأس واحدة فقط، ولكننا اعتدنا أن نشارك بها، لاعبي الأهلي شهدوا خلال الموسمين الأخيرين طلب قد يكون صعب على البعض من خارج نادي القرن “نهائي كأس العالم يا أهلي”، ولكن أين كأس العالم من الحديث في الوقت الحالي!

 

هو مثال فقط لطموحات الجماهير خلال السنوات الأخيرة، ولكن ما يشغل بال الجميع في الوقت الحالي، هو الحديث عن نهائي إفريقيا أمام الوداد المغربي، مباراة أعلن الكاف بشكل رسمي إقامتها على ملعب محمد الخامس بالمغرب، وهو ملعب الوداد!

 

المغرب ترشحت بالفعل لاستضافة النهائي ولكن برفقة السنغال، وكشف الكاف أنها انسحبت لتفوز كازابلانكا باستضافة المباراة، حتى نلك الحروف هو قرار لا يحمل أي مشاكل أو حتى إخلال بمبدأ تكافؤ الفرص، ولكن إذا اتجهت لموعد الإعلان وهو قبل إياب نصف نهائي البطولة! والتي تأهل الوداد بطل المغرب لها، بل وفاز ذهابًَا خارج الديار، هل التوقيت طبيعي؟

 

البداية

 

من هنا كانت بداية الأحداث، إعلان الملعب المستضيف للنهائي من المفترض الإعلان عنها قبل دور ربع النهائي، لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص، وهو ما لم يحدث، الجزء الثاني ما بدأت الصحف المغربية تنشره هو حديث سابق لرئيس الوداد سعيد الناصري بأن الكاف وعده بتحقيق الفريق للقب حال وصوله للنهائي، بعد خسارته لنهائي دوري الأبطال أمام الترجي موسم 2019.

 

 

بالطبع جمهور الأهلي لم ينس ما قيل من رئيس نادي الوداد، وبالعودة للتاريخ فهو أول نهائي للفريق المغربي بعد نهائي الترجي، فقد وصل بطل المغرب في 4 مناسبات متتالية لنصف النهائي، تأهل لنهائي الترجي وهذا هو النهائي الثاني أمام الأهلي، فهل سيفي الكاف بوعده؟

 

الوعد

سبق لملعب محمد الخامس الترشح لاستضافة النهائي في النسختين الماضيتين، بجانب النسخة الحالية، فهل هذا طبيعي؟ الكاف بدأ باستخدام نظام المباراة الواحدة بداية من نسخة 2019، وهو ما يتبعه الاتحاد الأوروبي منذ سنوات، فهل التسهيلات في القارة العجوز مثل نظيرتها السمراء؟

 

بدأ الأهلي في إصدار البيانات واجتماعات عديدة للحفاظ على حقوقه في وجود عدالة على قرارت الكاف، ولكن الاتحاد الإفريقي قرر تحديد ملعب المباراة للعام الثالي تواليًا، بجانب تحديده الموعد في قرار يؤكد صحة موقفه، وفي الجهة المقابلة الأهلي تقدم بشكوى للمحكمة الرياضية يطالب بتغيير الملعب لأرض محايدة.

 

هل الأهلي يتخذ مساره الصحيح؟ قانونيًا له الحق في الاعتراض؟

 

الكاف أعلن إقامة نهائي البطولة الإفريقية يوم 30 من مايو الجاري على ملعب محمد الخامس.. تبقى أقل من أسبوعين على النهائي الإفريقي، المحكمة الرياضية لديها الحق في تأجيل اللقاء قبل إصدار قرارها النهائي، أو ستصدر القرار قبل موعد النهائي، فماذا ستكتب الأيام المٌقبلة؟

 

كتب: محمود السماحي

 

أقرأ أيضًا

قائمة الأهلي لمواجهة البنك الأهلي

الأهلي بطلًا لسوبر السلة

 

اترك تعليقا